قم بالتسجيل في قائمة بريد نشرتنا الإخبارية الدورية
Privacy
Sign up for our Email Newsletter
Israeli and Palestinian Flags

الأسئلة المتداولة

1) س. كيف يمكنني أن أحصل على تفسير مختصر عن ماهية الكونفدرالية الإسرائيلية الفلسطينية (الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني؟

في الجوهر فإنها حكومة ثالثة لكلا الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني معا.الاتحاد لا يحل الحكومة الإسرائيلية أو الفلسطينية. إلا أن ستبقى الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية هي الحكومتان للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني. إن الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني والمؤسسات الإسرائيلية والفلسطينية ستظل خاضعة للقوانين والسلطات القضائية التابعة لحكومتيهما. ومع ذلك، فإن الاتحاد هو حكومة مستقلة ثالثة تمثل كلا من شعوب فلسطين وإسرائيل جنبا إلى جنب.

في ظل دستور الاتحاد الفلسطيني الإسرائيلي ، سيكون هناك 300 من أعضاء البرلمان الذين يمثلون 300 مقاطعة في المنطقة بأسرها من إسرائيل والضفة الغربية ، وقطاع غزة ، وحتى يتسنى للممثلين بأكملهم "عددهم 300 " تمرير أي تشريع فإنهن بحاجة إلى 55 ٪ من الإسرائيليين و % من الفلسطينيين من أعضاء البرلمان للتصويت ب "نعم" للتشريع نفسه. والحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية المنفصلتين سوف يكون لهما حق الفيتو على التشريعات. إذا استخدمت تلك الحكومات حق النقض "الفيتو" ضد التشريع، فإنه لن يصبح قانونا. ولكن إذا فشلوا في إسقاطه، فإن التشريع يصبح قانون

نقترح عليكم قراءة الدستور بأكمله والمتوفر على هذا الموقع.

2)س.من الذي يحق له صلاحية التصويت لصالح الاتحاد الفلسطيني الإسرائيلي؟

وفقا لدستور الاتحاد الفلسطيني الإسرائيلي، يجب أن تجرى الانتخابات في داخل دولتي إسرائيل وفلسطين. لكي يكون مؤهلا للتصويت، يجب على الشخص أن يكون مواطنا في فلسطين أو إسرائيل، ويجب أن يكون قد بلغ من العمر 18 عاما. وعلى الناخب أن يكون من سكان إسرائيل أو فلسطين في وقت إجراء الانتخابات، ويجب أن يكون جسديا داخل إسرائيل أو في فلسطين عند التصويت.

3) س. ما هو الموقع الجغرافي للاتحاد الفلسطيني الإسرائيلي؟

الموقع الجغرافي للاتحاد هو دولة إسرائيل كلها (بما في ذلك مرتفعات الجولان والضفة الغربية وقطاع غزة. هذه المناطق المشار إليها في الدستور والتي تمثل إسرائيل وفلسطين.

4) س. من هم المؤهلون للترشح لعضوية برلمان الاتحاد الفلسطيني الإسرائيلي؟

من أجل أن ينتخب عضوا في البرلمان يجب أن يكون الشخص ما لا يقل عن 21 سنة من العمر ومواطن في إسرائيل أو في فلسطين كان أحد سكان الحي الذي هو أو هي أدلى محاولة للترشيح ما لا يقل عن 180 يوما قبل الانتخابات

5) س.من الذي يحق له صلاحية الترشح لمنصب الرئيس أو نائب الرئيس للكونفدرالية الفلسطينية الإسرائيلية

يجب أن يكون كل من الرئيس ونائب الرئيس من مواطني إسرائيل أو فلسطين، ويجب أن لا يقل عن 35 عاما. ويخدم الرئيس لمدة 2 سنة على أن تتناوب مع نائب الرئيس بعد سنتين. إذا كان رئيس الكونفدرالية هو مواطن فلسطيني ، يجب أن يكون نائب الرئيس مواطنا إسرائيليا. الشخص الذي يحصل على معظم الأصوات ستكون له الفرصة الأولى للعمل رئيسا. الشخص الذي يحصل على ثاني أكبر عدد من الأصوات ، وهو من جنسية مختلفة عن جنسية الرئيس ، يصبح نائب الرئيس. كل من الرئيس ونائب الرئيس يجب أن يكونا من سكان إسرائيل أو فلسطين لما لا يقل عن 180 يوما قبل الانتخابات

6) س. ماذا يحدث بحال اعتراض الحكومة الفلسطينية أو الإسرائيلية على الانتخابات؟

الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني هو كيان مستقل. ليس حكرا للإسرائيليين أو الفلسطينيين. أنها حكومة ثالثة مصنوعة من الإسرائيليين والفلسطينيين معا. نحن لا نعتزم أن نلغي أو نحل محل الحكومة الفلسطينية أو الإسرائيلية، ونحن نعتقد أن سلطتنا السياسية سوف تعتمد على الدعم الشعبي المحلي والدولي.

إذا كنا قادرين على تحقيق نتيجة التصويت والمشاركة من كل من الإسرائيليين والفلسطينيين، والحصول على الدعم الدولي، سوف نكون قادرين على تمرير تشريعات ذات طابع مهم. فإننا نعتقد أن الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية سوف تفهم الخدمة الكبيرة و الفرصة التي يمكن أن نقدمها لشعوبهم ودعم حكومتنا في نهاية المطاف.

7) س. ماذا يحدث إذا تجاهلت الحكومتان الإسرائيلية والفلسطينية النتائج؟

إن الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية لن تكون قادرة على تجاهل النتائج إذا حصلنا على دعم كبير و شعبي. في حال حصلنا على دعم من جانب الفلسطينيين والإسرائيليين والمجتمع الدولي، فعلى تلك الحكومات أن نبحث بجدية في الخيارات التي نوفره

احد الأسئلة التي سيتم طرحها هو "ما هو موقفك من حكومة الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني التي يجري إنشاؤها الآن." أي حكومة مسئولة ذات ضمير حي لن تكون قادرة على تجاهل حل الاتحاد الفلسطيني الاسرائيليي ، ومطالبتهم في الوقت نفسه عدك ادخار أي جهد في سعيهم من أجل السلام.

8) س. كيف يمكن منع التزوير في الانتخابات؟

فنحن لا نتوقع أن الكثير من الناس يرغبون في التأثير على النتائج بطريقة أو بأخرى. بعض الناس قد يرغبون في منع الانتخابات تماما. أنشأنا امن متعدد الطبقات والبدائل لمنع القرصنة أو غيرها من سلوك ضار لخدمتنا. ونحن نستخدم وسائل مختلفة مثل البريد والمقابلة الهاتفية والتفتيش الشخصي للتأكد من أن الناس الذين سجلوا كمرشحين وناخبين قد وفروا لنا معلومات مشروعة.

وقد تم قبول فكرة التصويت على شبكة الإنترنت من قبل الكثير من البلدان والدول وكذلك الشركات المتعددة الجنسيات في جميع أنحاء العالم. حتى التصويت التقليدي ليس آمن 100 ٪.

نحن على ثقة بأن نظامنا سيكون آمنا مثل التصويت التقليدي إذا لم يكن أكثر أمانا.

9) س. هل سوف يكون هناك نفس عدد أعضاء كل من البرلمانين الإسرائيلي والفلسطيني؟

العدد الإجمالي للمناطق الفلسطينية المرتقبة، وأعضاء البرلمان ل12 ديسمبر 2012 الانتخابات ستكون حوالي 107، استنادا إلى السكان الفلسطينيين من حوالي 4 ملايين نسمة. العدد الكلي للأحياء الإسرائيلية وأعضاء البرلمان سيكون ما يقرب من 193، على أساس عدد السكان التقريبي 7.5 مليون الإسرائيليين

وقد استخدمنا الأرقام التي تقدمها مكاتب لإحصاءات الفلسطينية و الإسرائيلية, هذه الأرقام قد تتغير قليلا إذا كان هناك تحول في نسبة السكان مع ذلك من المهم أن نفهم أنه من أجل تمرير التشريعات فإن العدد الإجمالي للمناطق الفلسطينية أو الإسرائيلية هو غير مادي. ما هو يجب معرفته أن من أجل تمرير تشريع 55 ٪ من الفلسطينيين و 55 ٪ من أعضاء البرلمان الإسرائيلي يجب أن يصوتوا ب "نعم", حتى لو كان الإسرائيليون لديهم ممثلين أكثر فلن تكون قادرة على تمرير تشريع دون الحصول على موافقة ما لا يقل عن 55 ٪ من أعضاء البرلمان الفلسطيني وعدد من الممثلين الفلسطينيين والإسرائيليين قد يتغير في المستقبل اعتمادا على مجموع النمو السكاني لكل جانب

10) س. أين سوف يجتمع أعضاء البرلمان, وكيف سيصوتون ويناقشون التشريعات؟

في البداية ، سيكون للبرلمان والاتحاد بأكمله مناقشة عبر الانترنت فإننا نعتقد أن الإنترنت سوف يساعدنا على التغلب على السفر وقيود التوقيت التي قد تواجه أعضاء البرلمان. بالإضافة إلى ذلك، سوف تتم المناقشة والتصويت بشفافية تامة. العالم كله سوف يكون قادرا على رؤية المناقشة وكيف كل عضو من البرلمان أدلى بصوته.

11) س. هل سيحصل أعضاء البرلمان والاتحاد على تعويض؟

في البداية فأن كامل أعضاء البرلمان والاتحاد لن يحصلوا على تعويضات ومع ذلك، ينبغي للاتحاد أن يصبح قادر على جمع ما يكفي من الأموال لتعويض أعضائه، قد يتم تصويت أعضاء البرلمان لصالح دفع تعويضات لأعضاء الاتحاد

12)س. هل الإسرائيلي من شأنه أن يكون قادرا على التصويت لصالح فلسطينيي؟ أو تصويت فلسطينيي لصالح إسرائيلي؟

يتم الانتخاب على أساس الدوائر. والشخص سيكون قادرا على التصويت لصالح أي مرشح في دائرته بغض النظر عن جنسية المرشح

13) س. ماذا لو أن المقاطعة تحتوي على الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء؟

سيكون الشخص قادرا على التصويت لصالح أي مرشح في دائرته بغض النظر عن جنسية المرشح أو الناخب.

14) س. هل يمكن للإسرائيليين والفلسطينيون الذين يقيمون خارج إسرائيل أو فلسطين التصويت؟

لا. من اجل القدرة على التصويت على الشخص أن يكون مواطنا في فلسطين أو في إسرائيل ويجب أن يكون من سكان الدوائر لمدة 6 أشهر.

15) س. هل يمكن للشخص ترشيح نفسه للاثنين معا ، الرئيس والبرلمان في الوقت نفسه؟

نعم، ولكن إذا لم يتم اختياره للبرلمان والرئيس أو نائب الرئيس، فانه سيضطر إلى اتخاذ خيار. لأنه لا يستطيع أن يخدم في البرلمان و كرئيس أو نائب للرئيس في الوقت نفسه

16) س. لماذا ينجح الاتحاد في صنع السلامعندما فشلت كل من الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية في تحقيق ذلك؟

النهج الحالي – تعامل الحكومتين الفلسطينية والإسرائيلية بعضهما كخصوم.

نهج الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني -- نحن حكومة مستقلة لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين معا. يجب علينا حل القضايا بطريقة تكون مقبولة للجانبين.

النهج الحالي – تكرس الحكومتان الفلسطينية والإسرائيلية جزء من وقتهم في التعامل مع قضية السلام.

نهج الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني -- حكومة الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني سوف نكرس كامل وقتها لإحلال السلام والتعامل معه.

النهج الحالي – كل من الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية لديها مهام مزدوجة ومتناقضة في بعض الأحيان. وفي كثير من الأحيان تسعى الحكومتان لإرضاء ناخبيهم الذين يطالبون بأن حكومتهم بان تكون "صعبة" نحو الجانب الآخر ، مما يصعب على تلك الحكومات العمل من أجل السلام وتكون "صعبة" ضد بعضها البعض في نفس الوقت

نهج الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني – الأعضاء المكونة للاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني من فلسطينيين وإسرائيليين يطالبون بشيئا واحدا فقط : السلام. ليس لدينا مهام مزدوجة أو متضاربة.

النهج الحالي – في كثير من الأحيان تكون المفاوضات من قبل الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية هي في حد ذاتها حافزا للعنف. كثيرا ما يستخدم العنف كوسيلة لعرقلة مفاوضات أو اتفاقات بين تلك الحكومتان.

نهج الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني – سوف يعقد الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني جلسات تشريعية بين 300 من أعضاء البرلمان على أساس يومي في الغالب سوف تكون تلك الاجتماعات والتصويت تدريجية ودنيوية في جميع الاحتمالات، فإنها لن تتعامل مع القضايا النهائية في وقت واحد، وبالتالي لن تجذب جهود لعرقلتهم.

وسوف يتم حل القضايا النهائية بطريقة تدريجية.

17) س. كيف يمكن للاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني حل المسائل الصعبة، مثل الاحتلال والقدس واللاجئين، والإرهاب؟

نحن لا نعرف كيف يمكن لبرلمان الاتحاد اختيار للتعامل مع هذه القضايا. ما نعرفه هو أن الاتحاد سيكون له بعض الأدوات التي لم تكن متوفرة إما إلى الحكومة الإسرائيلية أو الفلسطينية. هذه الأدوات سوف تعزز احتمال أن الاتحاد سوف يكون قادر على التعامل مع هذه القضاي ومعالجتها.

الموضوعية -- بما أن الاتحاد هو حكومة مستقلة للفلسطينيين والإسرائيليين معا، وأنها مصممة على حل القضايا بطريقة تعود بالنفع على كلا الشعبين، وليس فقط لجانب واحد. على هذا النحو ، فلابد من خلق أفكار لإيجاد حلول تكون مقبولة لكلا الجانبين

الاستدامة -- الاتحاد مصمم خصيصا للتفاوض والتوصل إلى اتفاق بين أعضاء برلمانه. الاتحاد ليس له أي أغراض أخرى غير لمناقشة هذه القضايا اليومية وحلها بالوسائل السلمية. الغرض كله من هذا الاتحاد هو لصنع السلام.

المرونة – لأن الاتحاد هو حكومة مستقلة لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين معا، فيتمتع بقدر أكبر من المرونة لاقتراح حلول مبتكرة أو جزئية والتي لم يتم اقتراحها من قبل الحكومة المنفصلة سواء الإسرائيلية أو الفلسطينية.

سهولة الوصول-- لأن الاتحاد هو صنع كل من الفلسطينيين والإسرائيليين معا، فإنه سيكون أكثر وصولا إلى الحكومات والشعوب التي يجري الآن نفيها لجانب واحد أو الآخر، أو على حد سواء

18)س. إذا كنت لا أثق بهم كيف يمكن أن أكون في نفس الحكومة معهم؟

يتم إنشاء الحكومة الكونفدرالية بطريقة تجعل التعاون بين الجانبين أمر أساسي. أنشأنا طبقات متعددة من الضوابط والتوازنات بحيث لا يستطيع جانب استغلال الأخر. هذا نظام الحكم يتطلب تعاونا من كلا الجانبين. دون التعاون ، لا شيء ينجز. فعلى سبيل المثال، من أجل تمرير التشريعات سوف تحتاج ما لا يقل عن 55 ٪ من الفلسطينيين وما لا يقل عن 55 ٪ على الأقل من أعضاء البرلمان الإسرائيلي للتصويت ب "نعم" على نفس التشريع. إذا كان أي من الجانبين لا يتفق مع التشريع ، فإنه لا يمكن تمريره. في وقت لاحق يتم إعطاء رؤساء اسرائيلين وفلسطينيين من الدولة والبرلمان فرصة لاستخدام حق النقض "الفيتو" ضد التشريع. وإذا استخدم أي احد منهم حق النقض ضد التشريع فلا يمكن تمريره.

هناك العديد من الأمثلة الأخرى التي يمكن ذكرها لشرح كيفية تعزيز الضوابط والتوازنات من قبل دستورنا.

يرجى قراءة دستورنا بالكامل. سوف تدرك أننا تعاملنا بحساسية جدا مع مسألة المساواة والتعاون

19)س. هل من العدل لأشخاص من خارج المنطقة أن تملي اتحادا؟

على مر التاريخ وحتى اليوم والناس والحكومات والكيانات الأخرى في جميع أنحاء العالم حاولت التأثير على الأحداث في هذه المنطقة. في الواقع ، فان التفكير في إنشاء دولة إسرائيل كان من خارج المنطقة. النزاع الفلسطيني الإسرائيلي قد تضخم ليأخذ أبعادا في جميع أنحاء العالم. الناس في جميع أنحاء العالم تعاني من جراء هذا النزاع. هذا الصراع يتم مناقشته و الكتابة عليه يوميا في وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم. الإسرائيليون والفلسطينيون مشتتون في جميع أنحاء العالم ، ولهم علاقات عاطفية وسياسية واقتصادية قوية في المنطقة

إن الحكومات والأفراد في جميع أنحاء العالم تضغط على حكوماتها بشكل مستمر في محاولة للتأثير على القرارات في هذا المجال. الحكومتان الاسرائيليية والفلسطينية فشلت على مدى عقود للتوصل إلى قرار ، وفي كثير من الحالات قد جعلت الوضع أسوأ. منظمتنا تتكون من الفلسطينيين والإسرائيليين ، والناس من مختلف الخلفيات والأديان الأخرى. نعتقد أنه في بعض الأحيان النهج العادل والمعقول للصراع هو أفضل عندما ينظر إليه من الخارج. الإسرائيليين والفلسطينيين غارقين في الصراع، ومرات كثيرة من الصعب أن نرى الأمور بموضوعية. ونحن فخورون لاقتراح آلية للمساعدة في حل النزاع.

20) س. من يعتبر كمواطن فلسطيني ؟

ج- الشخص المعترف به بموجب القانون الفلسطيني كمواطن فلسطيني.

21) س. من يعتبر كمواطن إسرائيلي؟

ج- الشخص المعترف به في القانون الإسرائيلي بأنه مواطنا إسرائيلي.

22) س. هل يمكن للدستور أن يتغير؟

ج- نعم, برلمان الاتحاد الإسرائيلي الفلسطيني من حقه تعديل الدستور، شريطة أن يمر التعديل المقترح للتصويت من قبل الأعضاء الفلسطينيين والإسرائيليين، على النحو المبين أدناه.

23) س. ما الذي يمكنني القيام به للمساعدة؟

إذا كنت من سكان المنطقة ، وأصبحت مواطنا في إسرائيل أو فلسطين يمكنك التسجيل للتصويت أو الترشح للبرلمان أو الرئيس. وإذا كنت مقيما خارج إسرائيل أو فلسطين ، يمكنك تشجيع أولئك الذين تعرفهم داخل إسرائيل أو فلسطين للتسجيل للتصويت والترشح للبرلمان أو الرئاسة. اسعي للتعلم عن موضوعنا. واقرأ كل المواد. نعتقد أن كلما أكثرت من القراءة سوف تبدو فكرة الكونفدرالية أمرا جذابا أكثر. وبغض النظر عن مكان إقامتك نحن بحاجة إلى دعم مالي. يمكنكم المساهمة عن الانترنت. يرجى زيارة موقعنا ثم توجه إلى صفحة "مساهمة" وتساعد على جعل الأمر أن يحدث ويكون تاريخي.